Friday, June 28, 2019

#مركز_الكون_أو_كرة_دايسون

أتعاملُ مَعَ الجميعِ بحُسنِ نِيَّة...
دون أهداف أو أجِندة خَفية...
مع فتح الباب لفُرصَةٍ وحيدة...
قد يَخسَرُها البَعض فَتَكونُ النِّهايَة.

و قد يَعود البَعضُ لِيَظَلّوا بِمَدار...
عادةً ما يَكونُ أبْعَدُ مِنَ الوِحْدَةِ الفَلَكِيَّة...
فأُبقيهُم هُناكَ إلى ما بَعدَ الأبَدِيَّة...
و كأنَّني أنا لَهُم مَركَزُ الكَون...
أو بإختيارهم...
يَكونونَ لي كُرة دايسون...
و كُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ...

I treat everyone in good faith...
Without any hidden agendas...
While I keep the door open for one chance...
Some might lose that chance and that is the end.

While others might return as a celestial body...
Where I keep them in distance further than one astronomical unit...
And they'll remain there beyond eternity...
Revolving around me as if I was the center of their universe...
Or they'll choose to be my Dyson sphere...
And each of us will follow their own path in life

Wednesday, June 05, 2019

#حكايات_جميع_البشر_متشابهة

يَعتَقِدونَ بأنَّهُم كُل الوُجود...
و مُلِمُّونَ بكلِّ شئ دونَ قُيود... 
و لَيسَ لجنونِ عَظَمَتِهم حُدود... 
هؤلاء لا يَرَونَ بأنَّكَ مساوٍ لهم... 
فلن يَتَفَكَّروا بما قُلتَ أنت... 
و لا حتّى سيَتَفَقَّهون... 
صُمٌّ...بُكمٌّ...عُميٌّ... 
فلا تُجادلهم بالتّي هِي أحسن... 
لن يأخذوا شَيئًا مِنك و لن يُعطوك و لن يعطونْ... 
يَخرُجُ لَكَ من أفواهِهِم ما لا يَخرُجُ من أفواهِ المجارير... 
لأنَّهم بِفِكرِهم مُفلِسون... 
فنحنُ جَميعُنا مُتَشابِهون... 
و كلنا بالنهايةِ راحلِون... 
و سَنُدفَنُ بِذاتِ الكَوْن... 
هم لن يستفيدوا هناك مِنْ مَنْ كانوا و هم أحياء... 
هذا إن كانوا بالأساس شيئاً غير ماء و طين... 
أما أنت... 
لن تُفيدُك هناك اللحظات التي ضيعتها رداً عليهم 
فعِش بِصَمتِك مُتَبَسِّماً هَنيئاً لَكَ هُنا و هانِئاً هُناك 

They think that they are the whole existence... 
That they have infinite knowledge... 
And there is no limits to their ego... 
Those don't see you as an equal to them... 
They wouldn't consider taking anything you say into account... 
They wouldn't even bother to think of your point of view... 
They are muted... 
Speechless... 
Blind... 
Don't bother trying to explain your self to them... 
They will take you seriously... 
They will give you nothing... 
They will give me nothing either... 
Whatever comes out of their mouths is worst than what could come out of manholes... 
Because they don't even have the minimum amount of a brain... 
We are all the same... 
In the end we are all leaving it here... 
And we will be buried in the exact universe in some form... 
It doesn't matter over there who they were in this life... 
Where they were nothing more than water and star dust.. 
And you... 
You'd be wasting your life trying to change them here... 
So live your life now happily here... 
And smiling while you are over there!


قمت بعمل تصميم فيديو كلمات لأغنية كل اللي حبوا للطيفة (في الاعلى) من ضمن مجموعة فيديوهات كلمات صممتها لها، استلهمت من معنى الاغنية جملة "حكايات جميع البشر متشابهة"

قررت  استخدام التصميم على مطبوعات لموقع QAFNOTKAF.com




و بعدها الهمتني الجملة على كتابة الموضوع أعلاه

Monday, June 03, 2019

#عندما_كَبُرَ_رأسي_و_صَغُرَت_نظّارتي

هذه الأحداث ليست أحداث واقعية...
فهي قصة واقعية و بجميع تفاصيلها حقيقية...
سآخذكم عبر الزمن معي في رحلة...
عشرة سنوات أو عقد من قرن...
فألأفضل أن لا تقرأ...فستحزن...
و هي لن تكون لكم رحلة يسيرة...
بل ستكون كما كانت علي عسيرة...

نمر نحن بظروف جدا قاسية...
تجعلنا الحياة بها أكثر مقدرة...
على تعلم كيف أن نكون عليها أقوى...
و أن نرى كل شي أكثر بساطة...

فبعد سنوات من الصداع تطور الى كهرباء تضرب عيني...
و انتهى إلى تدفق سائلي النخاعي بجيوب انفي...
لدرجة أنني استطعت بعدها فقط التنفس من فمي...
و بعد استئذاني من عملي ذهبت الى موعدي...
اكتشفت بعدها ما قد يكون سبب موتي...
بكيت من عملي حتى وصلت إلى منزلي...
كيف سيكون كونهم من بعدي؟
كيف سأنقل خبر كهذا لأبي و أمي؟
الذي صعقت به أولاً بدرية مسؤلتي...
بالبداية ظنت بأنها مزحة من مزحي...
و كذلك فعل أبي...
فأنا استمتع غالبا بمشاهدة وجوه من حولي...
لحظة محاولتهم لإستيعاب غير المألوف من كلماتي...
و حس الدعابة الغريب لدي...
كيف شهدت انكسار ابي و هو قلبي؟
الذي بكى لمسؤولين لحل كارثتي...
كيف انحنى عامود الخيمة بسببي؟
و كيف سعى لي بالخارج لعملية مجهرية...
أو سحب الورم من انفي؟
بدل فتح كامل لجمجمتي في وطني؟
و كيف سيكون وضع غيري...
دون عضو من مجلس أمتي؟
كيف شعرت ببطولة تمثيل دورها والدتي...
كيف أصبحت الوردة برقتها على ذلك تستقوي...
و جيش اخوتي يدفعوها على ذلك رغم حزنهم علي...
قيل لي بأنها لن تكون أصعب من إزالة اللوزِ...
سمعت خطوات جيش تأتي بيوم ميلادي...
و كان مكون من كامل الفريق الطبي...
اوصاني طبيبي بأخذ حبة باليوم التالي...
و أن أجلس بهدوء على سريري...
لا اعرف ما حدث بعدها حولي...
يتبع في اليوم التالي لميلادي...

هذا المقال هو الجزء الأول لـ عندما صغر رأسي و كبرت نظارتي